“الوكالة الدولية للطاقة” تتوقع زيادة إنتاج النفط مليون برميل يومياً في 2023


من غير المؤكد أن العالم خرج من أزمة الطاقة العالمية التي شهدها في عام 2022، وربما يحمل العام الجاري الكثير من التحديات بسبب التراجع المحتمل في إنتاج روسيا من النفط.

قالت ماري بيرس وورليك، نائبة مدير الوكالة الدولية للطاقة في لقاء مع قناة الشرق، “نتوقع أن يشهد عام 2023 زيادة في الإنتاج العالمي للنفط بنحو مليون برميل يومياً، كما رأينا عام 2022. رغم التوقعات بتراجع الإنتاج في روسيا خلال العام الجاري”.

وعن رؤيتها العامة لقطاع الطاقة في العام الجاري ترى وورليك الكثير من المحددات التي يجب مراقبتها عن كثب، خاصة المتعلقة بجانب العقوبات الإضافية التي قد تفرض على روسيا، وتعافي الطلب الصيني.

طالبت بيرس الدول المنتجة للطاقة بالاستمرار في العمل على الاستجابة للطلب العالمي لكافة أنواع الطاقة بما تشمله من النفط والغاز والوقود. وبسؤالها عن تجاوز العالم للأسوأ فيما يتعلق بأزمة الطاقة، قالت إنه من الصعب الجزم بأننا خرجنا من الأزمة، فبالنظر إلى عام 2023، نتوقع أن تستمر الكثير من التحديات، فرغم ما فعلته دول الاتحاد الأوروبي على مدار العام الماضي، من خفض الطلب والاستهلاك والحاجة إلى الغاز الروسي، جاء الشتاء معتدلاً أكثر مما كان متوقعاً، ولا يمكن أن نتكهن الطقس خلال الشتاء المقبل.

أكدت وورليك على أنعكاسات إيجابية لأزمة الطاقة على التحول للمصادر المتجددة بقولها، “اتخذت أوروبا الكثير من الإجراءات الهامة العام الماضي لخفض اعتمادها على الطاقة الروسية ولتسريع الاستمارات في الطاقة النظيفة لتنويع المصادر التي تعتمد عليها.. ما نراه هو نتيجة أزمة الطاقة العالمية التي، من دون أي شكل، أثرت بشكل كبير على الكثير من الدول من حول العالم وليس فقط في أوروبا. وغالباً ما أدى ذلك إلى تسريع وتيرة الاستثمار في الطاقة النظيفة بما يعزز أمن الطاقة للدول الأوروبية ودول أخرى”.

اقتصاد الشرق

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/15/1620874