الذهب يستقر قرب ذروة 9 أشهر بفضل آمال إبطاء وتيرة رفع الفائدة


استقرت أسعار الذهب بعد صعودها إلى أعلى مستوياتها في ما يقرب من تسعة أشهر اليوم الاثنين، إذ أدى ضعف الدولار وتوقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ إلى زيادة جاذبية المعدن الأصفر.

وبلغ سعر الذهب في المعاملات الفورية 1918.66 دولار للأوقية. وفي وقت سابق من الجلسة، بلغت الأسعار 1929 دولارا للأوقية، وهو أعلى مستوى لها منذ أواخر أبريل.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1923.20 دولار.

وتراجع مؤشر الدولار 0.3%، مما يجعل الذهب المسعّر بالعملة الأمريكية رهانا أكثر جاذبية.

ورفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة 75 نقطة أساس أربع مرات العام الماضي، قبل أن يبطئ وتيرة الرفع إلى 50 نقطة أساس في ديسمبر . ويتوقع معظم المتعاملين أن يرفعها 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة المقبل الذي يعقده يومي 31 يناير وأول فبراير .

والذهب أصل لا يدر عائدا، وبالتالي يميل للاستفادة من معدلات الفائدة المنخفضة لأنها تقلل من عوائد الأصول الأخرى مثل السندات الحكومية والدولار.

وسيراقب المستثمرون أيضا بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية المقرر صدورها يوم الأربعاء.

وعلى صعيد المعادن النفسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 24.37 دولار بعد وصوله إلى أعلى مستوى في أسبوعين تقريبا. وصعد البلاتين 0.1% إلى 1065.46 دولار، بينما انخفض البلاديوم 1.2% إلى 1767.69 دولار.

رويترز

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/16/1621202