“العمل الدولية” تتوقع ارتفاع معدل البطالة عالميًا في 2023


ذكرت منظمة العمل الدولية، أن نمو العمالة العالمية سيكون بنسبة 1% فقط في عام 2023، أي أقل من نصف المستوى في عام 2022، كما ينتظر أن ترتفع البطالة العالمية بشكل طفيف في عام 2023 بحوالي 3 ملايين شخص إلى 208 ملايين (ما يعادل معدل بطالة عالمي يبلغ 5.8%).

وأضافت المنظمة – في تقرير حول العمالة والتوقعات الاجتماعية للعام الجاري 2023 – أن هذه الزيادة المتوقعة في البطالة تعود إلى حد كبير إلى نقص المعروض من العمالة في البلدان ذات الدخل المرتفع وبما يمثل هذا انعكاسا للانخفاض في البطالة العالمية التي شوهدت بين 2020-2022، لافتة إلى أن هذا يعني أن البطالة العالمية ستظل أعلى بمقدار 16 مليونا من معيار ما قبل أزمة وباء كورونا المحدد في عام 2019.

وأوضح التقرير، أنه بالإضافة إلى البطالة، فإن جودة الوظائف تظل مصدر قلق رئيسيا حيث سيعنى التباطؤ الحالي أن العديد من العمال سيضطرون إلى قبول وظائف أقل جودة وغالبا بأجر منخفض جدا، وأحيانا بساعات غير كافية.

وذكر التقرير أنه مع ارتفاع الأسعار بوتيرة أسرع من الدخل الاسمي للعمالة فإن أزمة تكلفة المعيشة تخاطر بدفع المزيد من الأشخاص إلى هوة الفقر.

وقال، إن فجوة الوظائف العالمية استقرت عند 473 مليون في عام 2022، بزيادة حوالي 33 مليونا عن مستوى عام 2019، مشيرة إلى أن تدهور سوق العمل يرجع أساسا إلى التوترات الجيوسياسية الناشئة والصراع في أوكرانيا والتعافي غير المتكافئ للوباء واستمرار الاختناقات في سلاسل التوريد العالمية.

أ ش أ

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2023/01/16/1621440