وزير التموين: لابد من إعادة النظر فى أسعار السلع التموينية


الإعلان عن سعر تكلفة الخبز المدعم الأسبوع المقبل

قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحى إنه لابد من إعادة دراسة الأسعار فى المنظومة التموينية، حتى يمكن توفير وإتاحة السلع.

وأشار فى تصريحات له على هامش افتتاح مركز التميز بغرفة القاهرة إلى أنه سيتم مراعاة التكلفة الفعلية للسلعة، منوها بأن وجود سعرين للسلعة الواحدة سيؤدى إلى تهريب المنتجات إلى السوق السوداء، وبالتالى لن يصل للمواطن المنتج ذات السعر المنخفض.

وفيما يتعلق بصرف الخبز البلدى المدعم لغير المستحقين من خلال كارت مسبق الدفع قال المصيلحى إنه سيتم تحديد سعر الخبز بسعر التكلفة وسيكون أقل من سعر الخبز السياحى، وسيتم غدا الأربعاء تطبيقه فى مخبز أو اثنين حتى يتم اعتماده من كافة النواحى والربط مع كل الجهات المعنية، وسيتم الإعلان عنها منتصف الأسبوع المقبل.

وكشف أن الوزارة تستهدف توريد نحو 4 ملايين طن قمح محلى فى الموسم الذى سيبدأ منتصف أبريل المقبل، مقابل نحو 4.2 مليون طن خلال الموسم الماضى.

وأشار إلى أنه سيتم خلال اجتماع مجلس الوزراء المقبل الإعلان عن حافز إضافى لمزارعى القمح.

وأضاف المصيلحى أن الوزارة فى إطار برنامج دعم الأمن الغذائى والقدرة على الصمود، الممول من البنك الدولى اشترت نحو 320 ألف طن قمح مستورد حتى أمس الأول وسيتم طرح مناقصة كل أسبوع.
وأوضح أن هيئة السلع التموينية أعلنت عن ممارسة لشراء الذرة لاستخراج الردة من طحن الذرة والتى تستخدم فى الأعلاف، وفيها نقص نسبى فيها نتيجة ارتفاع الأسعار عالميا.

وذكر أن دخول الوزارة لشراء الذرة وإتاحتها فى البورصة السلعية سيعمل على تحقيق سعر عادل للذرة مما سيحقق سعر عادل للردة، وبالتالى القمح .

أضاف المصيلحى أن موسم توريد الأرز انتهى أول أمس الأحد وتم توريد نحو 420 ألف طن أرز شعير، ويغطى الاحتياطى الاستراتيجى منه نحو 6.3 شهور.

مواضيع: التموين

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/16/1621685