وزير النقل يتفقد أعمال المرحلة الثانية بمشروع تطوير الطريق الدائري


تفقد كامل الوزير، وزير النقل، أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، وتنفيذ عدد من المحاور المرورية الجديدة لربط الدائري مع الطرق الرئيسية.

وشملت الجولة الربط بين المرحلتين، الأولى التي تم الانتهاء منها والثانية الجاري تنفيذها، من مشروع تطوير الطريق الدائري، وتضمنت تقاطع الطريق الدائري مع طريق القاهرة-الإسكندرية الزراعي، حيث تم الانتهاء من جميع الحلول المرورية المستجدة لتسهيل حركة تنقل المواطنين والطلبة.

وتشمل توسعة الطريق الدائري في هذه المنطقة ليصبح 11 حارة في كل اتجاه مع توسعة جميع المطالع والمنازل وفتح منزل قليوب للحركة المرورية عليه، وكذلك الانتهاء من توسعة وصيانة الطريق الزراعي أسفل التقاطع، وإنشاء طريق خدمه لاستيعاب الكثافات المرورية، كما أنه جار تنفيذ محطه الأوتوبيس الترددي لهذا التقاطع وإنشاء مواقف ميكروباص حضارية.

كما تابع وزير النقل، الموقف التنفيذي للقطاعات الأخرى من المرحلة الثانية والتي تشمل المسافة من تقاطع الطريق الدائري مع طريق الإسكندرية الزراعي، حتى تقاطع الطريق الدائري مع طريق الإسكندرية الصحراوي، مرورًا بكوبري الوراق حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل بطول 2.25 كم شمالا وجنوبا إلى جانب الكوبري الحالي ليصبح الطريق في هذه المسافة 8 حارات لكل اتجاه.

وجرت – خلال الجولة أيضا – متابعة أعمال الصيانة واستعدال مناسيب الخرسانة والأسفلت والفواصل الطولية والعرضية لكوبري (9 د)، الذي يبلغ طوله 3 كم، بواقع 4 حارات مرورية لكل اتجاه في المسافة من تقاطع الدائري مع طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي حتى تقاطعه مع المريوطية بالاتجاهين، وجاري تكثيف الأعمال لإنهائها في التوقيتات المحددة بالإضافة إلى قطاعات طريق الإسكندرية الصحراوي /وصلة الواحات والمريوطية /المنصورية بإجمالي طول 34 كم.

وشملت الجولة التفقدية، متابعة أعمال تنفيذ عدد من المحاور المرورية الجديدة التي تستهدف تسهيل وصول المواطنين للطريق الدائري، محور السكة الحديد (الجزائر) بنطاق محافظة القاهرة في المسافة من تقاطعه مع كوبرى التونسى حتى ميدان العرب، وتم الانتهاء من تنفيذ مطالع ومنازل ربط المحور مع الطريق الدائرى وجار أعمال الإحلال وطبقة الأساس فى المسافة من كوبري التونسى حتى ميدان عزبة الورد.

وشدد الوزير على ضرورة استمرار التنسيق مع محافظ القاهرة لسرعة إزالة التعديات على حرم السكة الحديد لاستكمال الأعمال بالمحور، في المسافة من عزبة الورد حتى ميدان العرب، بالإضافة إلى متابعة أعمال المرحلة الأولى لمحور المريوطية على البرين الشرقي والغربي لمصرف المحيط بطول 20 كم، والذي يربط الطريق الدائري بالطريق الدائري الأوسطي.

ووجه الوزير بتكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من تطوير تقاطع محور المريوطية مع الطريق الدائري والانتهاء من المطلع الذي تم استحداثه، للقادم من البدرشين متجها لوصلة المريوطية وصفط اللبن.

كما تابع وزير النقل، أعمال تنفيذ الطريق الخدمي “السطحي” الذي يبلغ عرضه 10 أمتار حول الطريق الدائري من الخارج والداخل، وكذلك أعمال إنارة الطريق، وتركيب أعمدة الهاي ماست، وأعمال منظومة النقل الذكي على الطرق ITS، والتي تحقق أعلى معدلات الأمان والسلامة على الطريق والخطة الشاملة للاستثمار الإعلاني للطريق الدائري.

وخلال جولته، تفقد الوزير أعمال تنفيذ عدد من محطات الأتوبيس الترددي BRT، والذي يتم تنفيذه في إطار توجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في تنفيذ شبكات وسائل النقل الأخضر المستدام الصديق للبيئة مثل محطة السلام والمرج.

وشدد الوزير على ضرورة تكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من هذا المشروع الذي سيمثل نمطاً حضارياً تسعى الدولة لتحقيقه في مختلف المشروعات التي تنفذها، وأنه وسيلة نقل جماعي صديق للبيئة ويساهم في تيسير حركة تنقل المواطنين في إطار مخطط من الحفاظ على الانضباط و يستهدف القضاء على المواقف العشوائية الواقعة على الطريق الدائري سواء على المسار أو المطالع أو المنازل الخاصة بالطريق.

وأطلع على الموقف التنفيذي للمحطات التي تبلغ 49 محطة، والأماكن الخاصة بمواقف سيارات الميكروباص وأماكن الانتظار أسفل الطريق الدائري، والتي يتم تنفيذها بالتنسيق بين وزارة النقل والمحافظات، وكيفية وطرق ربطها مع محطات الأوتوبيس الترددي السريع BRT الجاري إنشاؤها حاليا.

كما تفقد وزير النقل المواقع المخصصة لشحن الأوتوبيسات مثل محطة الأوتوبيس الترددي بمحور المشير والربط بينها وبين مونوريل العاصمة الإدارية حيث سيصبح الطريق 6 حارات للملاكي، ثم حارة داخلية مخصصة للأتوبيسات BRT ليصبح الإجمالي 7 حارات في كل اتجاه ما عدا كوبري المنيب الذي سيكون الإجمالي 8 حارات في كل اتجاه.

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2023/01/17/1621889