“شعبة الأحذية” تبحث مع “اتحاد المشروعات الصغيرة” تحديات انضمام الورش للاقتصاد الرسمى


زلط: تنظيم ندوة حول آليات التسجيل في الفاتورة الإلكترونية خلال أسابيع

تحصر شعبة الأحذية بغرفة صناعة الجلود والأحذية باتحاد الصناعات المصرية، التحديات التي تواجه الورش والمنشآت العاملة بالاقتصاد غير الرسمي لإرسالها إلى جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

قال محمد زلط، رئيس مجلس إدارة شعبة الأحذية، إن أعضاء الشعبة يعملون على تذليل العقبات التي تواجه المنشآت والورش العاملة بالاقتصاد الموازي خلال رحلة انضمامهم إلى الاقتصاد الرسمي، في ظل مساعي الغرفة لضم أكبر عدد ممكن من تلك المنشآت للمنظومة الرسمية.

وأضاف لـ”البورصة”، أن الشعبة تستمع لآراء جميع المُصنّعين فى سبيل حل مشكلاتهم والسعى لحلها مع الجهات الرسمية خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن انضمام المنشآت غير الرسمية للاقتصاد الرسمي سوف يسمح بالتشبيك بين العاملين بالقطاع لتحقيق التكامل فيما بينهم وتعظيم الاستفادة من منتجاتهم في تعميق التصنيع المحلي من خلال توفير مستلزمات ومكوّنات الإنتاج بشكل أكبر في السوق المحلي كبديل للاستيراد الذى يكلّف المصانع مبالغ كبيرة قد ترفع من سعر المنتجات النهائية.
كما تساهم تلك الخطوة فى التوسع بصادرات الأحذية والمنتجات الجلدية من خلال فتح أسواق تصديرية جديدة، بما يتماشى مع رؤية الحكومة نحو التوسع فى الصادرات خلال السنوات المقبلة.

وبلغت قيمة صادرات مصر من الجلود والأحذية والمنتجات الجلدية نحو 79 مليون دولار خلال أول 10 أشهر من العام الماضي، بحسب بيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.

وتصدرت السودان قائمة أكبر الدول المستوردة للأحذية والمنتجات الجلدية من مصر خلال النصف الأول من عام 2022 بنحو 1.9 مليون دولار، ثم إسبانيا بنحو 384.7 ألف دولار، والولايات المتحدة الأمريكية بنحو 347.9 ألف دولار، وليبيا بنحو 340.7 ألف دولار ثم السعودية بنحو 149.9 ألف دولار، بحسب المجلس التصديرى للجلود والأحذية والمنتجات الجلدية.

وبلغت صادرات الأحذية ومنتجات الجلدية إلى رومانيا نحو 106.2 ألف دولار، وبعدها جاءت الإمارات بنحو 93.8 ألف دولار، وفي المركز التاسع المغرب بنحو 91.8 ألف دولار، وفي المركز العاشر تايوان لتستورد من مصر بنحو 90.8 ألف دولار.

وقال زلط إن غرفة صناعة الجلود والأحذية والمنتجات الجلدية، سوف تنظم ندوة حول آليات التسجيل فى الفاتورة الإلكترونية للمنشآت غير الرسمية بالقطاع، قبل أبريل المقبل، وذلك عقب استخراجهم السجل التجارى والبطاقة الضريبية والحصول على الرخصة الخاصة بالنشاط.

كما ستساهم الغرفة فى تعريف تلك المنشآت بآليات الاستفادة من الخدمات التى يقدمها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وخاصة الحصول على التمويلات اللازمة لإجراء توسعات وتحديثات جديدة بالورش.

كانت شعبة الأحذية نظمت ندوة بمقر اتحاد الصناعات الشهر الماضى لتعريف أعضاء الجمعية العمومية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية التى ألزمت كافة الممولين، سواء الشركات أو أصحاب المهن الحرة، بتسجيل البيانات بالمنظومة.

كتب – محمد سرى

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/18/1622051