منظومة التنمية تدعم الاقتصاد السعودى بـ135 مليار ريال خلال 2022


اختتمت منظومة التنمية (صندوق التنمية الوطني والصناديق والبنوك التنموية التابعة له) عام 2022 بالعديد من الإنجازات والاتفاقيات والبرامج التنموية المبتكرة التي أطلقتها خلال الربع الأخير من 2022 لتعظيم الأثر التنموي وتمويل القطاع الخاص والكفاءات في شتى المجالات، حيث تجاوزت قيمة التمويل لمنظومة التنمية 135 مليار ريال في العام الماضي.

وبحسب التقرير الربعي الصادر من صندوق التنمية الوطني السعودي، دشّنت منظومة التنمية أعمال بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي سيعمل على زيادة التمويل وسيسهم في سد الفجوة التمويلية في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع حصتها في الناتج المحلي الإجمالي، كما قدم صندوق التنمية الصناعية السعودي تمويلًا تنمويًا إستراتيجيًا لشركة سير (CEER) الوطنية لتأسيس أول علامة تجارية سعودية للسيارات الكهربائية لتتجاوز إجمالي القروض المعتمدة لعملاء الصندوق الصناعي 14 مليار ريال خلال عام 2022.

ومن جانب آخر، أطلق صندوق التنمية السياحي خلال الربع الأخير برنامج “عون السياحة للضيافة” للمنشآت السياحية متناهية الصغر والصغيرة، للإسهام في دعم المنشآت الجديدة وتطوير وتجديد منشآت قائمة في مشاريعها السياحية الطموحة، وذلك بالاستفادة من حلول صندوق التنمية السياحي التمويلية المرنة وبمخصصات تصل إلى 10 ملايين ريال، حيث سيعمل البرنامج على تسهيل احتياجات المشاريع المستهدفة، حسبما ذكرت وكالة أنباء السعودية (واس).

ووقع الصندوق الثقافي اتفاقية شراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) لدعم صناعة المحتوى وتعزيز التعاون لدعم ونشر المعرفة ورعاية المواهب الوطنية محليًا وعالميًا، حيث يقدم الصندوق 15 مليون ريال في دعم يستهدف برنامج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي ترغب بإنتاج محتوى عربي مقروء أو مسموع أو مرئي بجودة عالمية، كما رعى الصندوق مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

وتجاوزت قيمة القروض العقارية المدعومة من صندوق التنمية العقارية خلال العام المنصرم 72 مليار ريال، كما أنهى بنك التنمية الاجتماعية عام 2022 بتمويل أكثر من (8600) منشأة صغيرة وناشئة بما يفوق 5 مليارات ريال، وقد اعتمد مخصصات تمويلية تتجاوز 35 مليارا للأعوام الثلاثة المقبلة لتوسيع نطاق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما تم اعتماد أكثر من 13 مليار ريال استفاد منها أكثر من 150 ألف مواطن ومواطنة وتم تمكين أكثر من (15) جمعية ومؤسسة غير ربحية لدعم وتعميق أثر القطاع غير الربحي.

وواصل بنك التصدير والاستيراد السعودي جهوده لتمكين الصادرات السعودية غير النفطية،حيث قد تسهيلات ائتمانية تجاوزت 14.6 مليار ريال منذ بداية 2022، حيث بلغ نصيب الصادرات المغطاة بتأمين الائتمان حوالي 8.2 مليار ريال وتجاوز حجم تمويل الصادرات 6.4 مليار ريال شملت قطاعات حيوية مختلفة، كما وافق صندوق التنمية الزراعية على تقديم قروض في الربع الرابع من العام المالي الماضي بأكثر من 950 مليون ريال شملت قروضًا تنموية متنوعة لصغار المزارعين والمربين، وتمويل الاستثمار، ليبلغ إجمالي القروض الموافق عليها خلال العام أكثر من 6.3 مليار ريال.

أ. ش. أ

مواضيع: السعودية

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2023/01/18/1622705