مطالب بإعادة هيكلة بورصة الدواجن وتفعيلها


السيد: يجب إنشاء فروع فى المحافظات لتحديد سعر عادل للمنتجات

تطالب شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية بتفعيل بورصة الدواجن وإعادة هيكلتها لتحديد سعر عادل وفقًا للتكلفة الحقيقية لتشجيع صغار المربين الخارجين على العودة مرة أخرى، لضمان توفير المنتج بأسعار جيدة قبل شهر رمضان.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس الشعبة، لـ«البورصة» إن عدم توفر أعلاف وارتفاع أسعارها إلى مستويات قياسية خلال الأشهر الماضية تسبب في خروج نحو 50% من مربى الدواجن بعدما خسروا مبالغ طائلة فى ظل ارتفاع التكلفة ونقص الأعلاف.

وشدد على أهمية إعادة هيكلة بورصة الدواجن الرئيسية في محافظة القليوبية ومدها بفنيين وخبراء لتحديد سعر عادل للدواجن وفقًا للتكلفة والأسعار المعلنة للأعلاف، لطمأنة المستثمرين فى ظل تقلبات التكلفة.

وطالب بإنشاء فروع فى كافة المحافظات لبورصة الدواجن لتحديد السعر والإعلان عنه لضبط السوق وتوفير المنتج وضمان عدم حدوث ندرة في المعروض استعدادًا للطلب المتزايد خلال شهر رمضان.

وأشار إلى ارتفاع أسعار الأعلاف خلال عام لتصعد حاليًا إلى 21.5 جنيه للطن فى المتوسط، مقابل 6.2 ألف جنيه للطن، لتصعد بالتكلفة إلى نحو 61 جنيها لكيلو الدواجن البيضاء، فيما تباع فى المزرعة بنحو 59 جنيها للكيلو، أى مازالت أقل من تكلفتها على حد قوله مقابل 28 إلى 30 جنيها لسعر الكيلو خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وارتفعت أسعار الذرة الصفراء من 5.7 ألف جنيه للطن مقابل 13.8 ألف جنيه للطن حاليًا، كما ارتفعت أسعار فول الصويا من 8 آلاف مقابل 28 ألف جنيه حاليًا.

عبد الحميد: إفراجات الأعلاف لم تؤثر على الأسعار النهائية

وأشار محمد عبد الحميد رئيس شركة المؤمن لأعلاف الثروة الحيوانية والداجنة إلى وفرة كبيرة فى المعروض من الأعلاف بعد الإفراجات المتتالية من البضائع المحتجزة بالموانئ التى قدرت بنحو 250 ألف طن خلال الأسبوع الماضى من جميع الموانئ.

وأضاف أن أسعار الأعلاف انخفضت بنحو 7 آلاف جنيه فى الطن الواحد حيث سجلت بذور فول الصويا 27 ألف جنيه للطن بدلا من 34 ألف جنيه مطلع الأسبوع الماضي كما سجلت الذرة الصفراء 12 ألف جنيه بدلا من 15 ألف جنيه للطن الواحد فى نفس الفترة السابقة.

وأوضح أن الإفراجات الكبيرة الخاصة بالأعلاف لم تؤثر فى أسعار الدواجن واللحوم بالأسواق بسبب خروج صغار المربيين من المنظومة وطالب بضمانات وتسهيلات لتلك الفئة حتى تعود مرة أخرى لحلقة التربية من جديد للتحوط من كافة المخاطر التي قد تحلق الضرر بهم.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يشهد السوق استقرار بأسعار الدواجن فى الأسواق خلال 60 يوما شريطة عودة صغار المربين فضلا عن استقرار أسعار الأعلاف التى تمثل 90% من أسعار الدواجن واللحوم.

ولفت إلى أنه لابد من وضع آليات جديدة قبل دخول شهر رمضان تسمح بانخفاض أسعار الدواجن التى تمثل الاستهلاك الدائم للمواطنين طوال شهر رمضان بسبب ارتفاع أسعار اللحوم القياسية.

الدماصى: استمرار الأزمة فى الأشهر الماضية أخرجت صغار مربي الدواجن من السوق

وقال عادل الدماصى رئيس مجموعة الدماصى لأعلاف الثروة الحيوانية والداجنة إن المشكلة لا تكمن حاليا فى حجم الإفراجات عن الأعلاف ولكن المعادلة اختلفت فخروج صغار المربيين تسبب فى أزمة كبيرة ولم تستطع الكيانات الكبيرة سد هذه الفجوة.

وأضاف أن صغار المربيين يمثلون حلقة وصل قوية بين الإنتاج والسوق والمستهلك ولاغنى عنهم فى الأسواق المحلية الإنتاجية ولابد من حمايتهم ضد المخاطر التي قد يتعرضون لها لأنهم أصبحوا جزءا كبيرا من عملية الإنتاج الداجنى.

وأوضح أن أسعار الأعلاف انخفضت تدريجيا خلال الفترة الماضية وسجلت الذرة الصفراء نحو 11.6 ألف جنيه للطن الواحد كما سجلت بذرة فول الصويا نحو 26 ألف جنيه بينما سجلت النخالة نحو 8.2 ألف جنيه ومن المقرر أن يشهد السوق استقرارا بأسعار الأعلاف خلال الفترة المقبلة.

مواضيع: الدواجن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/23/1623873