منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




هل بدأ العد التنازلى لاختفاء «التوك توك»؟


قال متعاملون بقطاع صناعة السيارات إن القرار الوزارى الصادر برقم 533 لسنة 2021، والخاص بوقف استيراد المكونات الأساسية للمركبات ذات الثلاث عجلات «التوك توك» وتشمل كلا من «القاعدة، والشاسية، والمحرك»، سياهم فى الحد من انتشاره وتجميعه محليا. 

وذكروا أن القرار لم يراع البعد الاجتماعى للعاملين عليه؛ كما أنه يستوجب إصدار برنامج شامل يتضمن آليات الإحلال والحوافز التى سيتم تقديما لمالكى «التوك توك» لاتخاذ خطوات إيجابية نحو إحلال تلك المركبات.

قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، والمدير التنفيذى السابق لرابطة مصنعى السيارات، إن قرار وقف استيراد المكونات الأساسية للمركبات ذات الثلاث عجلات «التوكتوك» له وجهان أولهما القضاء على انتشاره داخل الأحياء المصرية وحفاظا على بيئة نظيفة.

أشار «مصطفى» إلى أن الوجه الآخر للقرار لم يراع البعد الاجتماعى لأن أقل تقديرات لأعداد المتعاملين على «التوكتوك» يوميا تقترب من 3.5 مليون فرد لخدمة ملايين المواطنين بالشوارع الضيقة.

أوضح أن توقف توريد قطع غيار التوكتوك يتسبب فى إيقاف تجميعه داخل السوق المحلية؛ ومع انتهاء العمر الافتراضى له سوف يتوقف لعدم وجود قطع غيار وأهمها «المحرك».

أكد أن القرار لن يشمل البرنامج الذى يتضمن آليات الإحلال والحوافز التى سيتم تقديمها لمالكى «التوكتوك» لاتخاذ خطوات إيجابية نحو عملية الإحلال، على غرار المبادرة الرئاسية التى يتم تنفيذها حالياً للسيارات «الملاكى، والأجرة، والميكروباص».

وقال منتصر زيتون عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة معرض «الزيتون اوتو مول» الموزع المعتمد لعدد من العلامات التجارية، إن القرار الصادر مساء الثلاثاء الماضى، مؤكد سيقضى على انتشار «التوكتوك» خلال الفترة القريبة المقبلة.

أشار «زيتون» إلى أن من لديهم مخزون كبير من قطع الغيار التى تم وقف استيرادها سوف يستغل ذلك نحو زيادة الأسعار على المستويين «قطع الغيار، وقطع التى يتم تجميعه محليا» قبل صدور القرار، و تتراوح متوسطات أسعار «التوكتوك» ما بين 40 و45 ألف جنيه.

أوضح أن القرار الصادر برقم 417 لسنة 2014 والخاص بوقف استيراد «التوكتوك» كاملا تسبب فى فتح بابا التجميع بالسوق المحلية مما أدى إلى زيادة الأعداد منذ الفترة المذكورة وحتى الفترة الحالية.

وقال محمد نجاح، رئيس مجلس إدارة شركة دوليبات إيجيبت المتخصصة فى إنتاج السيارات الكهربائية ثلاثية الإطارات «بديل التوك توك»، إن القرار يعد جيدا لإنهاء وجود «التوكتوك» داخل الشوارع المصرية.

أشار «نجاح» إلى أن السيارات «مينى فان» لن تكون هى الحل الأمثل لإحلال «التوك توك» لأنها لا تستطيع دخول الشوارع الضيقة مقارنة بـ «التوكتوك»، وكان الأفضل البحث عن بديل ثم تطبيق القرار.

أوضح أن اختلاف سعر سيارات «مينى فان» مقارنة بسعر «التوكتوك»، حيث إن الأولى تتراوح ما بين 130 و150 جنيها، بينما «التوكتوك» ما بين 40 و45 جنيها فقط، مما يقف ذلك عائقا أمام الإحلال.

أكد ضرورة توضيح كافة الآليات والشروط أمام الراغبين فى إحلال مركباتهم خلال الفترة المقبلة واستبدالها بسيارات «مينى فان» تعمل بالغاز الطبيعى.

أضاف «نجاح» أن الشركة تجهز للانتهاء من إنتاج كمية كبير من النماذج الثلاثة للسيارات الكهربائية ثلاثية الإطارات «بديلة التوكتوك»، لتصبح متاحة بالسوق المحلى قبل نهاية العام.

أكد أن بديل التوك توك الكهربائى يتناسب مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، ضمن مبادرات العمل بالطاقة النظيفة فى مصر، واستراتيجية التنمية المستدامة، التى تعمل عليها حكومة منذ عده سنوات.

وأصدرت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة قرارًا وزاريا رقم 533 لسنة 2021، والخاص بوقف استيراد المكونات الأساسية للمركبات ذات الثلاث عجلات «التوكتوك» وتشمل كلا من «القاعدة، والشاسية، والمحرك»، ويعمل بهذا القرار اعتبارًا من يوم التالى لتاريخ نشره بالوقائع المصرية.

ويأتى هذا القرار فى إطار تنفيذ خطة الدولة الهادفة إلى تطوير منظومة وسائل النقل وإتاحة مركبات آمنة للحفاظ على سلامة المواطنين.

أشارت «جامع» إلى أن هذا القرار جاء بعد دراسة متأنية من الأجهزة المعنية ويستهدف إحلال «التوكتوك» بوسيلة نقل آمنة وذلك تنفيذاً للمبادرة الرئاسية الخاصة بإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة وبصفة خاصة «الغاز الطبيعى» وتستهدف الحكومة إتاحة سيارات «مينى فان» كبديل عن «التوكتوك».

أوضحت الوزيرة أن القرار يستهدف أيضاً تقنين أوضاع مركبات «التوكتوك» المنتشرة فى كافة المحافظات من خلال منح التراخيص للمركبات التى تنطبق عليها الاشتراطات الفنية المعتمدة من جهات التراخيص، مع دراسة إتاحة آليات تمويلية للراغبين فى إحلال مركبة «التوك توك» بسيارة «مينى فان» تعمل بالغاز الطبيعى وذلك على غرار المبادرة التى يتم تنفيذها حالياً للسيارات «الملاكى، والأجرة، والميكروباص»

وشكلت «وزيرة التجارة والصناعة» لجنة لوضع قواعد وآليات لإحلال المركبات ذات الثلاث عجلات بسيارات نقل ركاب صغيرة «مينى ڤان»، وانتهت اللجنة إلى إصدار عدد من التوصيات تم رفعها إلى دولة رئيس مجلس الوزراء والذى وجه بسرعة تنفيذ هذه التوصيات بهدف الارتقاء بنمط حياة المواطنين وتوفير وسائل نقل آمنة لهم.

ويذكر أنه سبق وصدر قرار وزارى برقم 417 لسنة 2014 والخاص بوقف استيراد السيارات ذات الثلاث عجلات «التوكتوك، والدراجات النارية، وشاسيهاتها» بغرض الإتجار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التوك توك

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/11/11/1480282