منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




السعيد: الحكومة استثمرت 1.3 ترليون جنيه لتنفيذ 10 آلاف مشروع تنموى


%5.2 معدل النمو بالربع الأول من العام المالى الجارى

«الوزارة» تفتتح 13 مجمعاًَ للمشروعات الصغيرة خلال الفترة المقبلة

 

قالت وزيرة التخطيط والمتابعة هالة السعيد إن الدولة استثمرت 1.3 تريليون جنيه خلال السنوات الماضية لتنفيذ نحو 10 آلاف مشروع تنموى.

أضافت خلال مشاركتها فى الملتقى اﻷول للمسئولية المجتمعية فى المحافظات «دور مجتمع الأعمال فى دعم الحكومة للتنمية» والذى انعقد باﻷسكندرية، أن معظم المشروعات التى تم الاستثمار فيها كانت فى البنية التحتية فى النقل والطرق والمدن الجديدة، لافتة إلى أنه من المخطط أن تشهد الفترة المقبلة افتتاح العديد من التجمعات الصناعية.

وأوضحت السعيد، أن الربع الأول من العام المالى الحالى حقق معدل نمو قياسى بلغ 5.2%، وأهم القطاعات التى ساهمت فى زيادة معدل النمو الصناعات التحويلية وقطاع الاستخراج والتعدين والتشييد والبناء بالإضافة إلى قطاع تجارة الجملة والتجزئة لافته إلى أن جميع القطاعات حققت مؤشرات إيجابية خلال الربع الأول لم تحققها منذ الأزمة المالية العالمية.

قالت، إن منظورالخطة الجديدة للوزارة يختلف عما سبق بحيث راعى الفجوات التنموية التى توجد فى المجتمع وذلك بمشاركة القطاع الخاص.

لفتت إلى أن هناك مشروعات تنموية بالمحافظات منها تدشين مدينة العلمين وتطوير مدينة رشيد ومحور المحمودية، بالإضافة إلى سعى الدولة لتحسين جودة العملية التعليمية والتوسع فى فتح كليات تناسب التخصصات المختلفة، بالإضافة إلى قانون التأمين الصحى والذى يجرى الإعداد لإطلاقه بالمحافظات.

وقالت إن الوزارة تعتزم افتتاح 13 مجمعاًً للمشروعات الصغيرة بالمحافظات خلال الفترة المقبلة، تضم صناعات مكملة ومغذية كالتعبئة والتغليف، على أن تساهم فى دفع عمليات التصدير وخلق فرص عمل للشباب، مع ربط تلك المجمعات المزمع تدشينها بمدارس ومعاهد فنية متخصصة.

أوضحت أن رؤية مصر 2030 تتحدث عن العدالة والنمو الاحتوائى المستدام، والذى يضم الفئات الأفقر فى المجتمع والمرأة والشباب مع وضع البعد المكانى فى الاعتبار خاصة أن هناك محافظات أقل من غيرها فى معدلات التنمية.

ومن المقرر عقد ملتقى للمسؤولية المجتمعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية فى صعيد مصر خلال شهر يناير المقبل بمشاركة بنك مصر.

من جانبه قال حسن مصطفى، الرئيس التنفيذى لشركة سى إس آر إيجيبت، إن الملتقى يهدف إلى إحداث حالة من التكامل بين الجهات المعنية بالعمل التنموى وإحداث مشاركة تحقق التنمية، للوصول إلى الخطط المشتركة التى تخدم التنمية فى مصر.

بدأت سى إس آر إيجيبت عملها عام 2013 وتعتمد على مبدأ كيفية صنع أداة تجمع الحوار المشترك بين المجتمع المدنى والقطاع الخاص وخطط الحكومة للوصول إلى خطط واضحة ورسم خارطة للتنمية المستدامة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/11/26/1067895